نام: موبایل:
الرئیسیة » إیران الإسلامیة » الثورة الإسلامیة » الإنجازات » في ذكرى كسر الهيمنة الاميريكية فی طبس
نشرت فی 24 آوریل 2016 | الفئة : الإنجازات, التصریحات

في ذكرى كسر الهيمنة الاميريكية فی طبس

حجم الخط

لیلة ۲۴ من ابریل ۱۹۸۰ «الساعة ۱۱ مساء» حلقت اربع مروحیات امیرکیة من نوع سیکیورسکی من حاملة الطائرات «نیمیتز» وبعدها حلقت ست طائرات امیرکیة «سی ۱۳۰» من عمان ودخلت الاجواء الایرانیة. هذه الطائرات دخلت من طرف الحدود الجنوبیة، احدى النقاط الحدودیة شاهدت هذه الطائرات وبعثت تقریرا بذلک، ولکن حتى الان لم یتم معرفة السبب وراء عدم الاهتمام بهذا التقریر.
ولابد من الاشارة هنا الى ان الجیش الایرانی کان على اهبة الاستعداد وقت الهجوم المذکور. ثم انطلقت الطائرات العملاقة التی کانت مستقرة فی مصر وعمان وقطعت مسافة اکثر من «۱۰۰۰» کیلومتر ودخلت الاجواء الایرانیة دون أی مانع وهبطت فی مطار مهجور بالغرب من رباط خان فی صحراء طبس وسط ایران من اجل التزود بالوقود والتنسیق للعملیات، هذا المطار تم تشییده منذ الحرب العالمیة الثانیة من قبل قوات الحلفاء. کان الامیرکیون مزودون بکافة الاجهزة، وکان وقت الهبوط عند منتصف اللیل. وفی هذا الاثناء مرت احدى حافلات الرکاب بالقرب من المکان وخشی الامیرکان کشف امرهم، لذلک قاموا باحتجاز کافة الرکاب واخذهم کرهائن وعندما حاول هؤلاء الاقلاع بالطائرة، استنادا لاقوال شهود العیان «رکاب الحافلة المذکورة»، احترقت طائرتین وحدث انفجار هائل اثر ذلک، کما وقعت حوادث اخرى للمروحیات الامیرکیة. ادى ذلک الى اصدار امر من قیادة الارکان فی الجیش الولایات المتحده بوقف العملیات. تعرض عدد من المروحیات الى عواصف رملیة بحیث لم تتمکن من التحلیق، وقد قتل ۹ او اکثر من الذین کانوا رکاب الطائرتین اللتین انفجرتا. وعند الساعة الرابعة و ۳۰ دقیقة فجرا، غادر المهاجمون الاراضی الایرانیة، وترکوا رکاب الحافلة خلفهم مرور أکثر من ربع قرن على فشل عملیة «مخلب النسر» فی صحراء طبس الإیرانیه والفشل الأمریکی الذریع لتحریر رهائن السفارة معجزة تصادم وتحطم الطائرات الإیرانیة فی صحراء طبس الإیرانیة. فیما یلی نص نداء الامام الخمینی بتاریخ (1359هـ.ش- 1400 هـ.ق)بمناسبة الهجوم العسکری الامریکی على ایران (حادثة طبس) و تذکیر خطأ جیمی کارتر رئیس جمهوریة أمریکا آنذاک وعواقبه:

بسم الله الرحمن الرحیم‏
أیها الشعب الإیرانی الباسل، لقد سمعتم بالتدخل العسکری الأمریکی، وسمعتم بتبریرات کارتر. کنتُ قد قلت کراراً أن کارتر مستعد لارتکاب کل جریمة ولإحراق الدنیا کلها من أجل الوصول لرئاسة الجمهوریة، وها هی الشواهد على هذا قد ظهرت وتظهر واحدة تلو الأخرى. ویکمن خطأ کارتر فی ظنه أنه یستطیع بهذه المناورات الحمقاء صرف الشعب الإیرانی، الذی لا یتوانى عن أیة تضحیة من أجل حریته واستقلاله ومن أجل الإسلام العزیز، عن طریقه وهو طریق الله والإنسانیة. لم یفهم کارتر بعد أی شعب یواجه و لأیة عقیدة یتصدى. فشعبنا شعب التضحیات وعقیدتنا عقیدة الجهاد.
لقد أهلک هذا الشخص المحب للإنسانیة ) جیمی کارتر رئیس جمهوریة أمریکا الاسبق!!!)نفوس مجموعة من الأفراد من أجل الوصول لعدة سنوات من الرئاسة والأجرام، وقد اعترف بثمانیة منهم للتقلیل من شأن جریمته على الأغلب، والحال أن طبیعة الحادثة تشهد أن عشرات الأشخاص لقوا حتفهم فی سبیل شهواته، والعشرات غیرهم ضائعون فی صحراء (لوط) ومعرضون للموت. وزعمهم بأنهم قد نقلوا کل رکاب الطائرة خلاف التقاریر التی وصلتنا. على کارتر أن یعلم أن هذا الفریق لو کان قد وصل إلى مرکز التجسس الأمریکی فی طهران لما بقی منه، ولا من الخمسین جاسوساً المحتجزین فی وکر التجسس، حتى شخص واحد، ولانتقلوا کلهم إلى جهنم.
على کارتر أن یعلم أن الهجوم على إیران، هجوم على کل بلاد المسلمین، ولن یقف مسلمو العالم غیر مبالین لهذا الأمر. على کارتر أن یعلم أن الهجوم على إیران سیؤدی إلى انقطاع تدفق النفط عن العالم، وسیعبئ العالم ضده. على کارتر أن یعلم أن فعلته الحمقاء هذه، ستترک فی الشعب الأمریکی من التأثیر ما یجعل أنصاره معارضین له. على کارتر أن یعلم أنه بفعله المغرق فی الفجاجة هذا، هبط بسمعته السیاسیة إلى الحضیض وعلیه أن یقطع أمله فی‏ رئاسة الجمهوریة. لقد اثبت کارتر بعمله هذا، أنه فقد القدرة على التفکیر، وهو عاجز عن إدارة بلد کبیر مثل أمریکا. على کارتر أن یعلم أن شعبنا ذا الخمسة وثلاثین ملیوناً، تربّى على عقیدة ترى الشهادة سعادة وفخراً، وهو یضحی بالنفس من أجل عقیدته. وعلى کارتر أن یعلم أن کل المعدات الحربیة الحدیثة التی منحتها أمریکا لإیران فی عهد الشاه المخلوع لتکون قاعدة لها، موجودة حالیاً فی ید جیشنا العظیم وسائر القوات المسلحة وقد تحولت وبالًا على أمیرکا نفسها.
الآن وقد بادر الشیطان الأکبر لفعلة حمقاء، على شعبنا النبیل الباسل أن یتهیأ ویستعد لقتال أعدائه بأمر من الله تبارک وتعالى، وبکل قواه بالاتکال على قدرة الله تعالى. لتکن القوات المسلحة، والجیش وقوات الدرک وحرس الثورة فی حالة إنذار، وعلى جیش العشرین ملیوناً الذی جهز نفسه، أن یتهیأ الیوم للتضحیة من أجل الإسلام، والدفاع عن بلده الإسلامی عند الضرورة، وأن لا یخشوا من هذه المناورة الحمقاء التی فشلت بأمر من الله القادر، فالحق معنا والله سند الأمة الإسلامیة. أننی انذر کارتر انه إذا عاد لمثل هذه الأفعال الحمقاء، فلن نعد نحن والحکومة قادرین على کبح جماح هؤلاء الشباب الإسلامیین المقاتلین «1» الغیارى الذین یحرسون وکر التجسس والذی فیه الجواسیس، وسیکون هو شخصیاً المسؤول عن أرواحهم. وعَلیّ أن اذکّر أخیراً أن قضایا کردستان حیث قامت الجماعات الیساریة المنحرفة المعارضة للإسلام بإثارة الاضطرابات هناک، وقضایا الجامعات إذ بادرت الجماعات الیساریة الأمریکیة إلى خلق التوتر فی تلک الأماکن المقدسة، اضافة الى أن التوترات التی أوجدتها حکومة العراق غیر المشروعة على حدود إیران، ذات صلة ملموسة بهجوم کارتر والتدخل العسکری فی إیران، وفی مثل هذا الظرف الحساس إذا بادرت هذه الجماعات المنحرفة إلى إثارة الفوضى فی الجامعات أو خارجها، سیدرک الشعب العلاقة المباشرة لزعمائها بأمریکا المفترسة للعالم وسوف یحسم أمره معها، وسیکون العفو والتسامح قضیة منافیة للسیاسة الإسلامیة. وانی انصح کل الشباب أن یلتحقوا بالشعب ویدافعوا عن بلدهم، ویعرضوا عن المذاهب الفکریة المنحرفة، فوحدة الصفوف فی مصلحة الجمیع.
أسأل الله تعالى عظمة الإسلام والمسلمین وقطع ید المفسدین والحبابرة.
والسلام علیکم ورحمة الله وبرکاته‏
روح الله الموسوی الخمینی‏
صحیفة الإمام(ترجمة عربیة)، ج‏12، ص: 214

المحتویات ذات صلة
کتابة التعلیق

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.