نام: موبایل:
الرئیسیة » الإمام الخمیني » الأفکار » أسبوع الوحدة الإسلامية
نشرت فی 23 دسامبر 2015 | الفئة : الأفکار

أسبوع الوحدة الإسلامية

حجم الخط

جانب من في إحدى المؤتمرات التي تجمع علماء من كل المذاهب الإسلامية والتي تنعقد بشكل دوري في طهران
أسبوع الوحدة الإسلامية هو عبارة عن فكرة وأطروحة نادى بها الإمام الخميني، عندما رأي أنّ الطوائف الإسلامية اختلفت في رواياتها وتأكيدها لتاريخ مولد النبي الأكرم صلى الله عليه واله وسلم، فكانت الأولى في 12 من شهر ربيع الأول – وهو رأي أهل السنة – والثانية في 17 من شهر ربيع الأول -وهو رأي أغلب الشيعة -، ولكي تبدأ وحدة المسلمين من إختلافهم هذا، ويكون إختلافهم في تحديد تاريخ المولد النبوي الشريف مبعثا لائتلاف المسلمين ووحدتهم، كانت له أطروحة أسبوع الوحدة الإسلامية.

وقد كان هذا الأسبوع مناسبة للمسلمين على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم، ومحطة تلاقٍ بين أبناء الدين الواحد، ونقطة التقاء فكري وتعايش سلمي حضاري فيما بينهم. قد لاقت هذه الفكرة فيما بعد وإلى الآن رواجا في مختلف الدول الإسلامية بل والدول العالمية أيضا ، فالندوات والمؤتمرات تُقام في كل عام وفي أكثر من بقعة من أرجاء العالم ، ويشارك فيها المسلمون بمختلف مدارسهم العقائدية والفكرية، بل ويعرضون أطروحاتهم الفلسفية والفكرية لمناقشتها وأخذ ما يفيد المسلمين ويعمل على توحيدهم، ومن من أهم الفعاليات المقامة بمناسبة أسبوع الوحدة: المؤتمر السنوي الدولي لأسبوع الوحدة الإسلامية الذي ينعقد في طهران.

المحتویات ذات صلة
کتابة التعلیق

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.